الفصل 52+53 رواية حارس الكنيسة الجزء الثاني





سلام مينا كيف الحال؟

الرواية منقول للكاتبة The _Damn


معلومات 

الاسم بالعربي :: حارس الكنيسة 
الاسم بالانجليزي :: the church guard
التصنيف :: مصاص دماء \ غموض \ اكشن \ حب\خيال
 الحالة :: مستمرة 
نبذه عن الرواية :: حارس الكنيسه/ثيماتوس † خارج لانتقم من البشر جميعا 
وحتى انت ريكس ان اضطر الامر لقتلك فسأفعل ذلك ~ „

  الفصل  




 † ch :52 †



*[ **شبه مملكه ]*











6

دخل ريكس مكتب ثوماييس وابتسم بتكلف حين جلس امامه وانزل قودسيي من يديه ..
رفع ثوماييس حاجبه ونضر للطفل فنضر ريكس للطفل كذلك وتكلم :+

(ليس لدي عمل في القلعه اعلم ذلك) تكلم ريكس لثوماييس الذي طلبه وريكس ينضر
خلف ابنه الذي يلعب بالكره الصغيره داخل مكتب ثوماييس..
(لم ابدأ بكلامي بعد ريكس) تكلم وعقد ذراعه لصدره بينما يرفع حاجبه ونضرات
صارمه ترتسم في ملامحه ...
(انضر لي) تكلم مجددا وريكس ينضر خلف قودسيي وريكس صامت لايرد على ثوماييس
(هنالك ساحره او مشعوذه تقع على اطراف البلاد الجنوبيه تدعي ميكاييلا ..
انها تتعامل بالسحر والاعشاب كذلك .. وانا اريدك ان تذهب اليها وتحضرها
لاجل يوليا .. ولأنها ثاتودسيه ربما لن تتعامل مع مصاصي الدماء ولكونك بشري
ستذهب ) تكلم ثوماييس وتنهد ريكس بمعالم فارغه واومئ بنعم وتوقف لحمل الطفل
وكرته .. انحنى باحترام وفتح الباب وخرج ..4

ترك الطفل على الأرض وتركه يركض وهو يضحك ويتمتم (اوديي) يلتفض اسمه بطريقه
غريبه وهو يضحك ..




+

..+

(ولم لم تخبره بانك ايم؟) سئل الفتى الأشقر الجالس امام ايم الذي يرفع قدمه
اليسرى ويضع يده عليها بينما يسرح يده الحديديه على قدمه الأخرى الممتده
ارضا .. رفع يده الحديديه وتكلم:
(اتضن بانه سيكون سعيدا لو اخبرته .. شكلي ويدي ووضعي! ثم ان هنالك سبب
اخر) تكلم بجديه وبصوته الواطئ وهو ينضر للفتى امامه بينما شعره الأسود طال
كثيرا واصبح يحاذي اسفل كتفاه رغم انه اصبح خفيف قليلا مع عيناه شاحبه
الازرقاق .. انزل جاك راسه للأرض وابتسم بخفه (اود ان اذهب اليهم لكن هنالك
شيء يمنعني .. رؤيته ! ربما لاني تركته غاضبا مني ) تكلم بصوت منخفض لكنه
لم يبك !5

(اود ان اذهب واطلع عن كثب ماحصل وما الجديد) تكلم جاك وابتسم ايم بتكلف
(ريكس لقد تزوج) تكلم بنبره هادئه لكن تحمل بطياتها الاف المعاني ..4

جاك اتسعت عيناه (ماذا ؟ ماادراك؟ اتعني بان ذلك الطفل كان له؟) سئل بصدمه
واومئ ايم .. +

(لكنه طفل في السنه والنصف تقريبا متى تزوج ومتى انجب) تكلم بغبن ونفى ايم
ببرود (لااعلم تماما كيف , قال بان زوجته قد توفيت ولم اسئل من امه كي
لايشك بي! ) تكلم وتذكر تلك الليله فوضع يساره على وجهه وغطى عيناه !!2

(لا تقلق كل شيء سيتضح بالنهايه .. الأهم من ذلك اريد ان أرى ريفن) تكلم
جاك وابتسم ببشاشه بعثت الراحه في قلب ايم فالاخر يمتص غضب وحزن من امامه
بابتسامته الغريبه ..4

(نم جاك انا ساضل احرس خارجا) تكلم ايم وابتسم جاك مجاملا الا انه خرج فور
خروج ايم من ذلك الغار المضلم .. ولا ينيره سوا ثقب في السقف يدخل ضوء
القمر .. جلس بجانب الاخر ووضع راسه على كتفه ..+

(الا تزال تحب ريكس ؟ لم اشعر بانك تعديت ان تكون ريفن ببرودك) تكلم بنبره
باهته وهمس فالتفت ايم ورفع حاجبيه وحرك خصل شعره من امامه .. 2

(الا ترى بانك تعديت حدودك في اسئله شخصيه ) أجاب بصوته المنخفض الابح
وقرصه جاك ضاحكا (هيا لاتتجهم الحياه جميله) تكلم جاك بلطف واومئ ايم
مبتسما بتكلف .. 2

(نم هيا لدينا عمل صباحا في الورشه) تكلم واخذ الاخر نفسا ثم سرح جسده
للاعلى وابتسم ثم تحرك للداخل كي ينام ويبقى ايم كالمعتاد جالسا في الخارج
يحرس الغار من هجوم الوحوش الضاريه او الحيوانات المفترسه والذئاب ..+

..+

كانا جالسين على شرفه القلعه الصغيرة ينضران للخارج حيث البلاد والمناطق قد
اصبحت افضل من ذي قبل قليلا رغم ان بعض الاماكن لاتزال مهدمه بشكل مخيف ..+

(ثوماييس يعمل جيدا كملك ، اراهن ان البلاد ستتطور على يده ، هو افضل من
اخيه على اية حال ، من كان يتوقع بانه سيصبح هكذا) تكلم فلادمير ونيك ينضر
للخارج فحسب ويتنهد لانه فقد زوجته وابنه في المستشفى (معك حق) تكلم وابتسم
مجاملا ..3

(كيف حال قودسيي؟) سئل وتنهد فلادمير ونفى (لااضنه سيكون بخير حتى الان
فجهازه المناعي لايعمل للبته .. اضنه سنحتاج لعلاجه عند البشر ) تكلم
فلادمير عن حاله ابن ريكس الهجين ورفع نيك حاجباه (الم تستطع ايجاد حل لهذه
المشكله ) سئل بصدمه الا ان فلادمير فاشل على اية حال ... (المفترض بان
تقول لنفسك هذا الكلام انا باحث لست بطبيب) تكلم وضحك نيك ( معك معك حـــق)
..2

(وريكس) تكلم نيك ونضر الاخر بتفكر وهمهم بفمه ( ذلك الصغير لااضن انه بخير
فجراح يده حديثه .. اضن انه يحتاج الى طبيب نفسي جيد) تكلم واومئ نيكول
بنعم (ثم اضنك طبيب نفسي اليس كذلك ام اني مخطا) انب نيكول فلادمير فعقد
الاخر ذراعيه نحو صدره ونفى براسه (الفتى لايود ان يجلس معي .. يخبرني بانه
يتذكر ايم بوجهي كما ان طفله لايثبت بمكان ابدا وريكس لايتركه ثانيه واحده
كيف ساجلسه معي) تكلم وتوقف نيكول وعدل سترته الطويله (اضن اني ساذهب
واتفقد اندرو) تكلم وتحرك للخروج للمشفى لرؤيه ابنه الصغير .. بينما

فلادمير يلحقه بنضره حتى خرج من الغرفه !!3


--------------------------------

 † ch :53 †


+

*[ لقـاءٌ غريـب ]*











5

غرفه ناصعه البياض تلونها بعض نقوش النبتات المسوده والمحمرة بينما نافذه
الغرفه مغلقه بشكل محكم والمدفئه تعمل بدرجه حرارة مرتفعه ، طفله كان جالسا
امام لعبه صغيرة ويضربها براحه يده ، بينما كان ريكس يقف امام مرآه طويله
ينضر لجسده النحيل ويضع يده اسفل عينه ليتفقد الاسوداد تحت عيناه المتسبب
من التعب والبكاء (با با) تمتم الطفل وابتسم حين التفت ريكس ناحيته .. 3

تقدم لكي يجلس ويرى مايريده الطفل فربع قدميه وجلس امام الطفل (مالامر
ديكو؟) سئل ريكس ووضع يده على يد طفله البارده ، هو ادفئ الجو كي لايصاب
الطفل بالزكام وبالتالي صعوبه شفائه بسبب عدم عمل جهازه المناعي .. +

رفع الطفل يديه وهو يبتسم ابتسامه جانبيه لطيفه فامسكه ريكس واجلسه بحضنه
الا ان قودسيي تشبث بوجه والده وقبله على وجنته ..+

ابتسم ريكس مجاملا ووضع الطفل على قدمه اليسرى وامسكه بينما يحرك اللعبه
بيده الاخرى (قودسيي ، كان هنالك رجل وسيم جدا يدعى ايم! ) تكلم والتفت
الطفل لوجه والده فهو لم يستهجن اسم ايم ..3

(ايم كان قاسي القلب وخبيث لكنه اصبح طيب القلب حين احب ريك ) تكلم وتوقف
الطفل عن الابتسام فمسح ريكس على شعر قودسيي الافحم (ريك كان ولدا خجول
ولايعرف كيف يتصرف ويبكي بسرعه) اضاف جملته وبدا الطفل يغمض عيناه قليلا
ويفتحها (اصبح ريك شخصا يعرف كل شي بفضل ايم) تكلم وحرك قودسيي اقدامه كي
ينزل على الارض فهشهش ريكس ليتوقف الطفل عن الصراع وبالفعل قد توقف عن
الحراك وضل ينضر لوالده.. +

(احبا بعضهما بشكل كبير وقررا ان يتزوجا) تكلم ريكس وابتسم قودسيي وتنهد
(بعدما تزوجا قتل ريك ايم بطريقه غريبه) تكلم وفتح الطفل فمه وهو لم يفهم
القصه على ايه حال الا ان كلمه قتل اخافته. +

(ايم يحب ان يكون له اطفال لكنه يكره الاطفال فيما عدا اطفاله) تكلم مكملا
وبدا الطفل يغمض عيناه مجددا (اصبح لريك طفل ولم يره ايم لانه كان ميتا)
تكلم وغص بكلامه في حين ان الطفل اقفل عيناه (قطرات مطر الربيع تصبح اكثر
حلاوة … حين اتذكرك) غنى اغنيه الحنين للشعوب حتى غفى الطفل ونام فحمله
ريكس ووضعه في مهده بينما عينا ريكس تدمعان لانه كالعاده تذكر ايم وغنى
اغنيته .. 5

غطاه جيدا واغلق الاضواء وخرج من الغرفه بسرعه مغادرا لمختبر فلادمير ..
اسرع خارجا وشاهد جورج امامه يجلس في احد زوايا البلاط الملكي الصغير فرفع
حاجبيه باستنكار ونضر حيث ينضر الاخر فشاهد بيستوس واقف يتكلم مع بيلي امام
باب مكتب بيلي ، حمحم ريكس بصوته فانتبه جورج نحوه وتوقف بسرعه ملتفتا
لريكس (فلادمير في مختبره؟) سئل ريكس واومئ جورج (اجل غادر قبل عده دقائق
الى مختبره ، كان هناك) تكلم واشار لباب عياده نيك المتداخله في القلعه! 2


اومئ ريكس شاكرا وابتسم بخفه واسرع نحو مختبر فلادمير! +

..


+

فتح باب غرفه فلادمير بعدما طرقه ودخل فابتسم فلادمير ببشاشه (اراك هنا ؟
بدون طفلك هههههههه اضنه قد نام) تكلم واومئ ريكس ثم تحرك عده خطوات ليجلس
على الكرسي الموجود امام فلادمير ..1

(جئت لاسئلك .. عده اسئله.. هل لديكو ان يتملك فيكتور لو عضه؟) سئل ونفى
فلادمير ورفع حاجبه ثم توقف ووضع يداه خلفه وعقدها وتمشى قليلا ناحيه ريكس
(لا! اولا ليس مصاص دماء وكذلك هو طفل صغير على ان يكون ليكواد او ان يفرزه
في ما ان كان مصاص دماء) تكلم واومئ ريكس فجلس مير امام ريكس ..3

(ديكو يختنق اثناء نومه) تكلم ريكس فتنهد فلادمير (لو كنت اعلم بانك ستحمل
كنت ساعطيك حقنه تنضم عمل جسد ابنك حين يولد فكما لا تعلم ياريكس بان الطفل
الهجين لايعيش اكثر من خمس سنوات فيما ان كان هجين بشري لذا انا فحسب اعمل
مابوسعي ونيك لاجل قودسيي ، تحمل خطأك ريكس وكذلك انت تعلم بان الكل هنا
يحب قودسيي وسنحزن لاجله كثيرا لكن انت وايم اساس ذلك الخطأ ، ليته فحسب
هنا ليرى الطفل بعيناه ) تكلم وانقبظ قلب ريكس (حسنا ليس لدي شئ اخر اقوله)
تكلم ريكس وتوقف للخروج ، فاخرج فلادمير شئ من خزانته (ريكس خذ هذا بخاخ
سيساعد قودسيي على التنفس حين يختنق لذا لاتوقضه من النوم عندما يختنق هو
طفل على ايه حال ) .. تكلم واومئ ريكس فامسك البخاخ وخرج من الغرفه واغلق
الباب بهدوء فتنهد فلادمير وهو يتفكر بريكس وطفله ، ماذنبهما على هذا النحو
! 4

..


+

صباحا :-+

كان ريكس جالس بمكتب بيلي (حسنا ريكس بالفعل هذا امر محبط لكن حاول معه ،
هذه اخر مره وان لم يرضا سندفع له المبلغ الذي يريده) تكلم بيلي واومئ ريكس
براسه بنعم ، حمل الطفل وخرج بعد ذلك متجها حيث ارسله بيلي! 
هو يود الاستعجال كي يذهب بعد ذلك للمشعوذه ميكاييلا كما اوصاه ثوماييس! +

اسرع لغرفته وارتدى معطف ثقيل وقودسيي وخرج بسرعه بعربه ليتجه لسوق المدينه
كي يرى بالمدعو كارك مجددا .. 4

..

+

(الرحمه انا ساجن بالفعل كات ، يجب ان اذهب مع ريكس حين يذهب للمشعوذه لن
ابقى في القلعه لاتفرج هكذا فحسب ) تكلمت وتنهدت الاخرى ..3

(اتعلمين جوي قبل ان تموت قالت لي ساتزوج ريفن وسترون ، اعتقد انها قالتها
بعفويه لكن اصبح لديها بالفعل ارتي من ريفن ، على الاقل حققت ماكانت تصبو
اليه قبل ان تموت) تكلمت بحسرة كانها تذكر راما بان صديقه روحها قد توفت
وقبل جوي كانت رين وقبل جوي فورمارو ، فهي اكثر من عانا (اوه جوي ، كانت
لطيفه جدا حتى ان يوليا احبتها لعفويتها ) تكلمت بملامح وابتسامه منكسرة
(لكنها عنيده) تكلمت وقهقهت الحزن بعيناها الدامعه ..+

(قومي لنذهب لريكس اريد ان احضر قودسيي الى هنا) تكلمت ومسحت كاترلي عيناها
وتوقفت من مكانها و وقفت الاخرى للخروج!


1

..

+

نزل ريكس من العربه وقودسيي يتحرك بيديه ويصارعه للنزول (شكرا لك ميرو )
شكر ريكس سائس العربه وتحرك داخل السوق بالضبط حيث كان كارك جالس اخر مرة
الا ان ريكس لم يعثر عليه فتنهد وجلس امام محله لينتضره وترك قودسيي يحوس
الارض بقدميه ولم ينزل ريكس عيناه عن الطفل! +

احس بان احد يراقبه فالتفت بعدة اتجاهات ولم يعثر على احد ، قلص عيناه
قليلا لتتوضح الرؤيه فشاهد الرجل الغريب الذي التقى به عندما جاء اخر مره
الى هنا الا انه كان واقف يعبث بداخل السيارة بيده بينما يقف شخص اخر
يساعده! 2

انتبه ريكس لاختفاء صوت قودسيي فشهق والتفت بعده اتجاهات (ديكو ديكو) تكلم
عده مرات وتحرك بعده اتجاهات فلم يعثر عليه.. +

الخوف دب بقلبه بشكل كبير واراد ان ينزل دمعه من عينه لا اراديا لكنه توقف
حين شاهد طفله يتشبث بقدم ذلك الغريب فركض نحوه وحمله (اعتذر سيدي ان كان
قد ازعجك) تكلم بأرتباك وهو ينضر لمن اماميه وكلاهما يرتديان قناعا الا ان
الضخم كان مخيف اكثر ممن يجانبه! 4

(لاباس) تكلم الغريب هذا فحسب وابتسم ريكس بوجهه فتحرك ريكس للمغادره
(ريكس) تكلم ايم والتفت ريكس بذهول (لم تنسى اسمي اذا ) تكلم وابتسم بتكلف
(ماذا تريد) سئل ريكس ببرود واقترب ايم منه ووضع يده على شعر ريكس وحمل
فتات ورق من راسه وتكلم (انتبه لابنك مرة اخرى ) تكلم واومئ ريكس ناضرا له
ثم وجه نضره للاخر وتلاشت ابتسامته برعب قليلا فهما ملثمان بطريقه غريبه
لاجل ان لايعرفهما احد! 2

تأتأ الطفل وبدا يحاول النزول فصرخ ريكس بوجهه فبكى (يكفي ديكو ساطعمك
للكلب) تكلم مهددا فسمع صوت قهقهه لطيفه وانتبه للشخص الذي خلف ايم والصوت
صادر منه فشك ريكس بان الاشقر فتاة ..4

انبت الطفل اسنانه بخد ريكس بعضه فعبس ريكس وشد شعر الطفل الا انه تالم
فضهر شبح دمعه بعينه فتركه قودسيي وعاد للصراخ ، ضل ايم وجاك يضحكان كلاهما
فابتسم ريكس بقهر (ناولني اياه) تكلم الغريب ومد ذراعه اليسرى فمد ريكس
الطفل له وضل واقفا ينضر بقلق ، سكت قودسيي وبات يتلمس قناع ايم بيديه
ويضربه براحه يده (قودسيي) تمتم ايم بصوت منخفض فابتسم الطفل (اوديي) ردد
الطفل كلام من هو بين يديه (انت وقح) تكلم ايم وقطب ريكس حاجباه فهو رغم
علمه بان قودسيي وقح الا انه لن يحب ان يسمعها من غريب ... 2

(عذرا ايها الغريب اضن انني ساغادر الان) تكلم ونضر قودسيي لريكس وابتسم
ابتسامه جانبيه لطيفه وامسك ذراع الغريب ! +

(تعال بابا لنعد للمنزل) تكلم وعبس قودسيي (تعال قلت لك) تكلم وسحب الطفل
الذي تشبث اكثر وبدا بالصراخ فاغلق ريكس اذنيه ..+

(حسنا حسنا توقف ابقى عنده ، انا سأذهب لايم) تكلم وترك الطفل الغريب بسرعه
واتجه ناحيه ريكس بيديه فابتسم ريكس له بلطف واخذه من بين يدا الغريب ..4

(ومن ايم؟) سئل الغريب وابتلع ريكس (بالحقيقه انه شخص يحبه ، اعني شخص جميل
بمخيلته ويريد ان يراه لكن للاسف ديكو لن يرَ ايم ابدا) تكلم بقهر وحاول
جاهدا ان يسيطر على عاطفته فأومئ ايم برأسه (هل لي بان اعلم ماهو اسم
زوجتك؟) سئل وسحب جاك ذراعه منبها له بان يتوقف عن الكلام (انه ، انا لااحب
الكذب ، اعني لااحب ان اذكر هذا الامر لوسمحت) تكلم بقهر وتجمعت دمعه بعينه
فشعر ايم بالقهر! الهذه الدرجه ريكس تعلق بوالده قودسيي كما يعتقد ، احس
جاك بالقهر وانزل رأسه! 2

(مالذي قطع ذراعك؟) سئل ريكس وترك جاك يد ايم بصدمه بينما هو الاخر انعقد
لسانه وريكس امال راسه ينتضر جوابا وقودسيي يبتسم بهدوء فحسب ناحيه ايم ..
(ريكس) اجاب ونضر ريكس باستفهام (ماذا؟) سئل ضانا بان الاخر قد نبهه فحسب
(لاشئ ، انتبه لنفسك يوجد عصابات وقطاع طرق في هذه الناحيه ) نبهه واومئ
ريكس (ايم ايم) تكلم الطفل وضرب راس ريكس براحه يده (حسنا حسنا سنذهب لايم
توقف عن الظرب) تكلم بعصبيه واستدار للمغادره ..2

..


+

(الطفل يشبهك كثيرا ماتوس) تكلم جاك هامسا بعد مغادره ريكس والتفت ايم
ناحيته باستهجان (تريد ان تقنعني بان ريكس انجب طفلا) تكلم بسخريه فقهقه
جاك (ايم انا لم اجن بعد ، لكن فحسب اخبرتك بما لاحضته اعني هو ربما ليوليا
وله) تكلم وتنهد الاخر (لااعلم حقا! ذراعي بدات تولمني ، اكمل العمل بدلا
عني) تكلم ثيماتوس وتنهد جاك واستدار ليكمل العمل بينما ثيماتوس ينضر خلف
ريكس وهو يسير ذاهبا لمحل كارك! 4

..

+

(صباح الخير ارتي) تكلم ريفن ببرود وهو ينضر لمن داخل المهد ، امسك ذراعي
الطفله ورفعها وهو يحدق بوجه الطفله وقبل وجنتها بينما هي تضع يدها في
فمها!  طرق باب منزله الصغير فغطى طفلته بقماش سميك وحملها واتجه نحو الباب
وفتحه بينما ينضر ببرود لمن امامه ..1

(صباح الخير سيد ريفن ، اضنك تحتاج الى فطور في هذا الوقت) تكلمت امرأه
عجوز وهي جارتهم تعيش مع حفيدتها الصغيرة في البيت المجاور لهم في تلك
القريه المتواضعه (جئتي بوقتك سيدتي ، لم يكن لدي طعام في الثلاجه على ايه
حال) تكلم بادب ونبرة بارده فابتسمت العجوز بوجهه (كيف حال ابنك؟) سئلت
ونضر لطفلته بين يديه (انه بخير ، بخير جدا) اكد بكلامه .. 3

(حمدا للرب ، هل تحتاج الى ان ارعاه لك) سئلت ونفى براسه (جدتي انا فقط
اريد عملا يامن لي العيش مع طفلي في المنزل) طلب ريفن ناضرا للعجوز ببرود
وشارد الذهن فابتسمت العجوز ببشاشه (افضل لك ان تعمل حائكا او تعمل على طبخ
المناسبات هذا ان كنت تجيد الطهو ) تكلمت واخذ نفسا ونضر للارض (شكرا جدتي
سافكر بالامر) ليس لانه يحتاج لمورد مال فحسب .. هو فحسب شعر بالملل كونه
يجلس طوال اليوم في المنزل او تحت الشمس مع طفلته التي لااحد يعلم عن ماهية
جنسها حتى الان !
5

*يتبـــع …*

------------------------------------



تنبيه : لا احلل نقل اي شيء من المدونة لاي مكان سواء موقع ثاني او واتباد او مدونة ثانية
Facebook
Google
Twitter
3
ياوي مانجا
  • تعليقات بلوجر
  • تعليقات فيس بوك

3 التعليقات:

  1. تسلم ايديكي سايا تشان على النقل والرفع
    آنتونيتي بارت يجننن اد مابعيد فيه مابمل منو
    الاحداث بدت ب ثوماييس لما طلب منو يروح لعند العرافه
    مشان يوليا على امل تساعد بشفائها وتفيق 😢😢
    جاك عاتب ثيما ليش ماكشف حالو لريكس بس للاسف ثيما مفكر انو ريكس اتجوز 😰😰😭
    جاك شغل عقلو اكتر من الزرافه ثيما قودسي عمرو سنه ونص ايمتا لحق يتزوج 😑😑
    ثيما تجاوز ريفن ببرودو وتجهمو 😩😩
    قودسي مريض ومناعتو سيئه والعلاج عند البشر 😢😢😢
    وريكس صار بدو حكيم نفساني عم يعذب حالو 😢😢
    وقت اعد يحكي قصتو قبل النوم لقودسي زعلت عليه 😭😭
    قودسي ببرائتو تعرف على ثيما وتعلق فيه بينما ريكس لاء 🙁🙁
    وحتى لما قدر ثيما يحملو ويسكتو ويسئل على اسم زوجة ريكس وهميه انقهر لانو ماجاوب 😩😩
    فكرو متعلق فيها وبيحبها ونسي الشبه بينو وبين اللي حاملو على ايدو 😩😩😩
    سوال ريكس على وتر اجا مالذي قطع ذراعك 😲😲
    ريفن مخبي جنس البيبي وعم يدور على شغل ليعيشو منو ولهلا مفكر انو جاك ميت 😭😭
    مره تانيه شكرا كتير الكن يعطيكن الف عافيه موفقين 🤗🤗🤗
    فايتووووو

    ردحذف
  2. هذه الروايه رائعة جدا بدرجة
    كبيرة كما اعجبنى تفكير الكاتبة ولها كل الشكر والتقدير ولكن ما اعجبنى فيها بشدة هى علاقة ريكس بابنه ومواقفهم الظريفة

    ردحذف
  3. روووعة البارت ستمتعت باقرأته طلع كلامي صح عرفت انو الشخص الغريب هو ثيماتوس والي معاه جاك بس ليش مايرجع للمملكة
    وقوديسي حبيته ظريف حرام ليش مريض ومايعش بس خمس سنوات حزنت على ريكس شلون راح يتحمل يفقد ابنه بعد ماقتل حبيبه بيده
    الرواية رائعة جدا كلش عجبتني متحمسة لما ثيماتوس يلتقي بريكس واو مااكدر اتخيل الموقف
    شكرا كثير كثير لك حبيبتي سايا تشان على ترجمة الرواية

    ردحذف